وفاة مريم الجميلة ..تركت اليهودية لتعتنق الإسلام وتصبح أشهر الداعيات
وفاة مريم الجميلة ..تركت اليهودية لتعتنق الإسلام وتصبح أشهر الداعيات
لتكبير الصوره
أعلن أول أمس وفاة مريم الجميلة في لاهور عن عمر يناهز 78 عاماً. وكانت مريم الأميركية الجنسية اعتنقت الإسلام سنة 1961 بعد أن تركت الديانة اليهودية.
كانت مارجريت ماركوس سابقاً مختلفة ومستقلة في طريقة تفكيرها منذ الصغر، فعندما وجدت أبويها يحتفلان بقرار تقسيم فلسطين إلى دولتين فلسطينية ويهودية سنة 1947 وبانتصار اليهود في حرب 1948 مع العرب، رفضت الاستسلام لما يحدث حولها وأخذت تجادلهم بقوة، بل وتطالبهم باحترام أحزان العرب.
لم تكن محظوظة في بداية دراستها، حيث ساءت حالتها الصحية فتغيبت عن الجامعة ما أدى لعدم تمكنها من إكمال دراستها، فساءت حالتها النفسية ودخلت مستشفى لتلقي العلاج.. وحين خرجت منها عام 1959 بدأ اهتمامها يزداد بالإسلام وتجلى ذلك في انخراطها في العديد من المنظمات الإسلامية وفي البدء في مراسلة شخصيات إسلامية ومنهم سيد قطب ومؤسس الجماعة الإسلامية في شبه القارة الهندية أبو الأعلى المودودي وظلت تراسلهم لمدة سنوات.
حملت مريم لقب الباحثة عن الحقيقة، فدونت أراء شخصية عن إسلام العديد من الدول، فقالت عن تركيا، إن “ما تبقى من الإيمان الإسلامي في تركيا إنما يرجع إلى الجهود والمثابرة لبديع الزمان النورسي”.

إضغط هنا لمشاهدة المزيد من الصور في مجال مشاهير

        
        

الرجاء تسجيل الدخول لاضافة الوصفة الى المفضلة الخاصة بك ...

التعليقات:




مشاركة :

اضف الوصفة الى موقعك :

املأ هذا النموذج وسنرسل لصديقك رسالة فيها هده الوصفة

اسمك:
بريدك الالكتروني:
بريد صديقك: