هكذا يصفي الفنانون المغاربة حساباتهم الشخصية
هكذا يصفي الفنانون المغاربة حساباتهم الشخصية
لتكبير الصوره
حول عدد من الفنانين مواقع التواصل الاجتماعي إلى معركة يتبادلون من خلالها الشتائم والكلام النابي، إذ يرى العديد من الفنانين أن الغيرة هي واحدة من الأسباب التي قد تؤدي إلى حروب كلامية، أبطالها فنانون مهووسون بالشهرة والمال. "الأخبار" أعدت ملفا حول هذا الموضوع، في عددها لنهاية هذا الأسبوع.

هيفاء تهدد بمقاضاة الناصري

وقالت "الأخبار"، أن الممثل المغربي سعيد الناصيري، حطم الرقم القياسي في عدد خلافاته مع الفنانين المغاربة، وها هو اليوم يواجه مشكلا كبيرا مع النجمة هيفاء وهبي، والتي هددت بمقاضاة الممثل والمخرج سعيد الناصيري، بسبب استخدام اسمها وصورتها في ملف "السبونسورينغ".

وتناقلت العديد من وسائل الاعلام، رسالة من محامي الفنانة اللبنانية، يطالب فيها سعيد الناصيري بحذف اسم وصورة هيفاء وهبي من ملف "السبونسورينغ"، الذي يبعثه الناصيري إلى مجموعة من المحتضنين للحصول على الدعم المادي من أجل تظاهرة "نجوم الشاشة"، التي ينظمها للسنة الثانية على التوالي.

وأضافت الجريدة، أن محامي هيفاء هدد الناصيري باللجوء إلى القضاء في حال أصر على استغلال اسم وصورة موكلته، دون إذنها.

وذكرت مواقع إخبارية، أن الرسالة التحذيرية التي بعثها محامي الفنانة اللبنانية، تنفي أن تكون هيفاء وهبي، بصدد إحياء أي سهرة كما يروج الناصيري لذلك، وأنه لم يتم عقد أي اتفاق، أو تم التراضي بهذا الخصوص.

لكن في مقابل ذلك، نفى سعيد الناصيري في بلاغ له الأخبار التي راجت حول استضافة النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في الدورة الثانية لـ"ليلة نجوم الشاشة".

القفطان يخلق الخلافات

خلال توزيع جوائز النسخة الأولى من مسابقة "موروكو ميوزك أواردز"، أشارت المغنية هدى سعد بالأصبع الوسطى في وجه أسماء لمنور، التي حازت على الجائزة الأولى في صنف الأغنية العصرية المغربية، وهو الأمر الذي لم تتقبله هدى متهمة المشرفين على المسابقة بالتزوير، سيما وأن ألبومها مغربي مائة في المائة.

و استطردت "الأخبار" أن هدى سعد علقت على عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، أن جوائز "موروكو ميوزك أواردز"، تباع إلى من لا يستحقها، مشككة بذلك في مصداقية المسابقة، غير أنها نفت أن تكون قد قصدت الإساءة إلى الفنانة أسماء لمنور.

مصادر "الأخبار"، أفادت أن سبب اندلاع الحرب ما بين الفنانتين راجع بالأساس إلى قفطان من تصميم إحدى المصممات المعروفات، فبعدها ارتدته هدى سعد لتصوير غلاف مجلة معروفة، اعتقدت هدى أن أسماء تعمدت ارتداء القفطان نفسه خلال أحد المهرجانات، مما أدى إلى توتر العلاقة بينهما، لتزداد حدة ذلك خلال حفل توزيع جوائز "موروكو ميوزك أواردز".

شذى حسون في صراع دائم

مازالت شذى حسون إلى حدود اليوم لم تنته بعد من معركتها مع الفنانة الاماراتية أحلام، فبعدما كانتا صديقتين مقربتين أصبحتا عدوتين لدودتين.

ويعود سبب النزاع، حسب شذى حسون، تقول "الأخبار" إلى كون أحلام انزعجت من شذى عندما علمت أن هذه الأخيرة قالت في تصريح صحفي، إنها هي من اقترح على إدارة "موازين" مشاركة أحلام في المهرجان، وهو الأمر الذي نفته شذى، مؤكدة أن تصريحها تم تحريفه، في مقابل ذلك صرحت أحلام أنها هي من كان لها الفضل في شهرة شذى حسون بالخليج العربي، لتشتعل بذلك شرارة الغيرة وتبادل الاتهامات.

وكانت آخر معركة إعلامية خاضتها الفنانتان، عندما وصل إلى أحلام أن شذى أجابت عن سؤال في إحدى المقابلات، حول ما إذا كانت تقبل بالحلول عضوا بلجنة تحكيم برنامج "أراب آيدول"، بالقول إنه في هذه الحالة يجب أن يخرج أحد من اللجنة، في إشارة منها إلى أن اللجنة لا تتسع سوى لأربعة حكام، لتفاجأ بهجوم من العيار الثقيل من أحلام التي وصفتها بأنها ابنة ليل وناكرة لأصلها وفنانة من الصف العاشر.

شذى بدورها أكدت لأحلام التي نادتها بالعمة بسبب فارق السن بينهما، بأن نهايتها الفنية ستكون على يدها بمثابرتها ونجاحها، قائلة: "إن كنت تطعنين في شرف الناس اليوم، سيأتي يوم يطعن فيه الناس بشرف أولادك".

بوبكدي تصف عكرود بـ"البالون"

مازال العديد من المتتبعين يتذكرون الخلاف القائم ما بين المخرجة فاطمة بوبكدي، والممثلة والمخرجة سناء عكرود، حيث شنت بوبكدي هجوما عنيفا على سناء خلال برنامج "عتاب"، الذي كانت تقدمه الاعلامية فاطمة الافريقي.

وأضافت "الأخبار" أن بوبكدي قالت: "كنت دائما ألقب نفسي بنفاخة البالونات، لأنني كنت أحب أن أراها ترتفع في السماء، وأظن أن عكرود من البالونات التي نفختها، واستطاعت أن تحلق وتحقق الشهرة..".

وكانت بوبكدي قد ألقت اللوم على عكرود التي صارت تتنصل، حسب تعبيرها في التصريحات الصحفية من شخصية "الدويبة"، مشيرة إلى أن الانسان رغم شهرته ونجوميته يجب ألا ينسى جذوره وتاريخه..". وتعود أسباب الخلاف ما بين الفنانتين إلى عدم رغبة عكرود الاشتغال ضمن سلسلة "رمانة وبرطال"، ومطالبتها بأجر أعلى من السابق.

الميلودي والداودي في صراعات تافهة

مازال يتذكر الجمهور الحرب الفنية التي دارت رحاها ما بين عبد الله الداودي وعادل الميلودي، والتي وصلت إلى درجة إقحام زوجة الميلودي وفبركة صورها وإظهارها في أوضاع مخلة بالحياء، بالإضافة إلى فبركة صور الداودي وهو الأمر الذي شكل صدمة قوية للجمهور.

ويعود أصل المشكل وفق مصادر "الأخبار"، إلى الغيرة والحسد وذلك منذ مشاركة الفنانين بمهرجان المحمدية، حيث أصر كل واحد منهما أن يكون هو أول من يصعد على خشبة المسرح، إلا أن إدارة المهرجان سمحت لعادل الميلودي بذلك، غير أن ردة فعل الداودي كانت قوية، حيث رفض إلقاء التحية على الميلودي فتوترت العلاقة بينهما.

مباشرة بعد السهرة، اتهم عادل الميلودي الفنان الشعبي عبد الله الداودي بفبركة صور زوجته، والتي هددت برفع دعوى قضائية ضد الداودي لرد الاعتبار.


إضغط هنا لمشاهدة المزيد من الصور في مجال مطبخ لالة فاطمة

        
        

الرجاء تسجيل الدخول لاضافة الوصفة الى المفضلة الخاصة بك ...

التعليقات:




مشاركة :

اضف الوصفة الى موقعك :

املأ هذا النموذج وسنرسل لصديقك رسالة فيها هده الوصفة

اسمك:
بريدك الالكتروني:
بريد صديقك: