فنانون مغاربة يفضحون كواليس برامج المسابقات العربية
فنانون مغاربة يفضحون كواليس برامج المسابقات العربية
لتكبير الصوره
تطرقت جريدة الأخبار في ملفها الأسبوعي إلى الحديث برامج الهواة التي تستحوذ على نسبة مشاهدة عالية في المغرب والعالم العربي، وعنونته بـ"فنانون مغاربة يفضحون ما يقع خلف كواليس برامج المسابقات العربية"، وقالت إن هناك عقود تفرض على المشاركين مبالغ مالية خيالية عند تخليهم عن البرامج.

الجريدة استقت أراء عدد من المشاركين المغاربة الذين شاركوا في عدد من برامج الهواة العربية والتي تحظى بشعبية كبيرة، والذين أكد جلهم أن ما يقع وراء الكواليس جد مخزي حيث كشفوا النقاب عن الجوانب الخفية التي لا تتمكن كاميرات البرامج من تتبع تفاصيلها.

وحسب اليومية فإن برنامج "ستار أكاديمي" يلزم المتسابقين على ربط علاقات غرامية وهمية لرفع نسبة المشاهدة، كما أنه يلزمهم بعد الحديث عن البرنامج لمدة 5 سنوات وإلا حرموا من الدخول إلى البلدان العربية، كما فضحت طالبة تونسية شاركت بالبرنامج بعد مرور ست سنوات وقالت إن النزاعات التي تقع داخل الأكاديمية هي مجرد تمثيل من تأليف الإدارة من أجل استمالة الجمهور.

واستقت رأي فريد غنام الذي شارك في النسخة الأولى من برنامج "ذو فويس" والذي أكد على أن أكبر مشكلة واجهته بعد البرنامج هي الإنتاج، إذ فسخ العقد الذي يجمعه مع شركة إنتاج عالمية بعدما أخلفت وعودها له، كما أكد أن عدم متابعة المشارك بعد النجاح الذي يحققه تجعله عرضة للصعاب، فالمشارك عندما يصل إلى مستوى كبير من الشهرة ويكسب حب الجمهور، من الصعب أن يستمر بدون دعم أو متابعة، فالفنان مثل الجوهرة التي يبذل عامل المناجم مجهودا كبيرا من أجل الحصول عليها، إلا أنه لا يستغلها أو يطورها يقول غنام.

المشارك المغربي محمود ترابي هو الآخر صرح لليومية بأنه شعر بـ"الشمتة" ولن يكرر تجربة المشاركة في برامج الهواة بعد إقصاءه من "ذو فويس" واختيار المطربة شيرين عبد الوهاب ابنة بلدها وهم لاستكمال المشوار وإقصائه رغم إشادتها بصوته وتهديدها بالانسحاب من البرنامج في حالة عدم حصولها عليه في مجموعتها.

أما سناء بلحاج فذكرت لليومية بأن برنامج "أراب آيدل" يفرض على المشتركين غرامات مالية خيالية تصل إلى 100 مليون سنتيم كغرامة في حالة الانسحاب من المسابقة، كما ذكرت عن القيمون على البرنامج يتعاملون مع الأصوات المغربية بطريقة غير لائقة، وأن لجنة التحكيم تقدم أعذار واهية للممتسابقين بالرغم من أن أصواتهم رائعة من بينها تعليقها على إحدى المشاركات المغربيات التي تملك صوت رائع بأن صوتها "ميكانيكي".

فضائح برامج الهواة

بدأت في الآونة الأخيرة تفوح فضائح برامج الهواة، بعد إقصاء عدد من المشاركين رغم الخامة الصوتية الرائعة التي يملكونها، وكذا الشعبية التي حصلوا عليها في العالم العربي من خلال مشاركتهم، ومن بين تلك الفضائح عدم حصول المطربة المغربية دنيا باطما على لقب برنامج "أراب آيدل" في نسخته الأولى، ومنحه إلى المشاركة المصرية كارمن سلميان، خاصة وأن التسريبات التي خرجت بعد ذلك تقول إن الشركة الراعية للبرنامج اختارت كارمن على حساب دنيا، رغم أن هذه الأخيرة لم تقع منذ بداية البرامج في دائرة الخطر، كما أن إقصاء المغربية ابتسام تسكت من برنامج "ستار أكاديمي" في نسخته الأخيرة جعل العديد من الجماهير المغربية تقرر مقاطعة البرنامج وعدم المشاركة في نسخته المقبلة بسبب قيام إدارة البرنامج بتزوير رقم التصويت لصالح المشاركة التونسية.

إضغط هنا لمشاهدة المزيد من الصور في مجال مشاهير

        
        

الرجاء تسجيل الدخول لاضافة الوصفة الى المفضلة الخاصة بك ...

التعليقات:




مشاركة :

اضف الوصفة الى موقعك :

املأ هذا النموذج وسنرسل لصديقك رسالة فيها هده الوصفة

اسمك:
بريدك الالكتروني:
بريد صديقك: