4 وسائل خطيرة لخسارة الوزن
4 وسائل خطيرة لخسارة الوزن
لتكبير الصوره
مع تفاقم مشكلة البدانة، تتعدد الطرق لمحاولة التغلب ، لكن من المهم أن نعرف أن ليست كلها سليمة وآمنة، لذلك نحذرك من اخطر طرق في محاولات خسارة الوزن الزائد كي تتجنبيها.
1- مدرات البول، أو الأدوية التي تحفز الجسم على التخلص من السوائل من خلال تحفيز عملية التبول. وبذلك يكون الوزن الذي نخسره على اثر تناولنا هذه الأدوية سببه خسارتنا للماء والسوائل الحيوية والضرورية لسلامتنا وغير ناتج عن خسارة الدهون المتراكمة في جسمنا. ومن أهم اخطار إستعمال مدرات البول إمكانية تعرضنا للجفاف وحالات الجفاف القصوى هي حالات خطرة تعرض حياتنا للخطر. فما نخسره مع إستعمال هذه الأدوية هي السوائل الحيوية مع ما تحتويه من شوارد ومعادن مثل الزنك، و كلها مكونات ضرورية لوظائف الكلى، الكبد والقلب. كما من المهم أن نعرف أنه وبعد مدة من إستعمال هذه الأدوية، ردة فعل الجسم ستكون في احتباس المياه والسوائل مما يؤدي إلى شعورنا بالإنتفاخ، وهذا يناقض الهدف الأساسي للذي دفعنا لأخذ هذه الأدوية.

(إقرأي أيضاً: قشور الرمان للتنحيف بلا ريجيم)
2- إستعمال المسهلات، وهي أدوية تسرع عمليات إفراغ المصران الغليظ وبذلك لا يكون لها تأثير في خسارة الدهون من الجسم إذ أن إمتصاص المواد الغذائية والسعرات الحرارية التي نتناولها يحصل في الإمعاء الدقيق أي قبل أن يبدأ مفعول المسهلات في الإمعاء الغليظ. وكما مع مدرات البول ، أيضاً مع المسهلات يخسر الجسم الماء والسوائل كما يمكن أن تؤدي المسهلات إلى النزيف خلال عملية الخروج إضافة إلى الغثيان والتقيّؤ وأوجاع حادة في البطن.
3- إستعمال شراب عرق الذهب أو أي شربة تحفز على التقيؤ فهذه المواد هي مواد سامة تؤثّر على سلامة القلب وقد تؤدي إلى توقفه، وإلى حدوث "كوما".

(هل تعلمين أن توقيت الوجبات يغنيك عن حمية!)
4- إستعمال الأدوية المنحفة بلا إستشارة طبية أو إشراف طبي. فالإفراط في إستعمال هذه الأدوية يؤدي إلى جفاف الفم، التقيّؤ، خفقان مفرط في القلب، إرتفاع ضغط الدم، سكتة قلبية، الجلطة، إلتهاب في المسالك البولية وغيرها من المضاعفات الخطيرة.

إضغط هنا لمشاهدة المزيد من الصور في مجال سمنة وسكري

        
        

الرجاء تسجيل الدخول لاضافة الوصفة الى المفضلة الخاصة بك ...

التعليقات:




مشاركة :

اضف الوصفة الى موقعك :

املأ هذا النموذج وسنرسل لصديقك رسالة فيها هده الوصفة

اسمك:
بريدك الالكتروني:
بريد صديقك: